الاثنين، 15 أغسطس، 2011

0 بيتزا بأربعة أنواع جبن


المقادير:
عجين الخبز بالاعشاب
الحشوة
صلصة الطماطم
100غ من الجبن البري
100غ من الجبنالازرق
100غ من جبنة الموزاريلا
150غ من الجبن الاحمر

طريقة التحضير
ندهن العجين بصلصة الطماطم

نقطع جبن البري والجبن الازرق و جبنة الموزاريلا الى شرائح بينما نفرم الجبن الاحمر
نصفف شرائح الجبن فوق صلصة الطماطم بشكل منتظم و نرش البيتزا بالجبن الاحمر المفروم
ندخل البيتزا الى الفرن الساخن حتى يكمل طهي العجين و يدوب الجبن ثم نقدم ساخنة
يمكنك تزيينها بحبات من الزيتون الاسود و قليل من الزعتر المحكوك بين اليدين.

بخصوص مكونات الوصفة يمكنكي تحميل كتاب كتاب إصنعي البيتزا بطرق متنوعة
من هذا الرابط تحميل كتاب إصنعي البيتزا بطرق متنوعة

الجمعة، 12 أغسطس، 2011

0 هل فكرت يوماً من أين جاءت تسمية (بيتزا)؟!

بتزا/بيتزا، فطيرة مخبوزة مغطاة بمسحوق الطماطم المتبَّل والجبن وبعض الإضافات الأخرى، وقد يدخل في صُنعها أنواع من اللحوم كما في معجم المعاني.





 القصة:

يحكى أن بائعاً جوالاً كان يبيع في شوارع أحياء نابولي الإيطالية الفقيرة نوعاً خاصاً من الخبز المفرود والمزخرف بصورة جميلة. وكان الفقراء يتهافتون على شراء هذا الخبز، ومع الأيام وإقبال الناس على هذا البائع أخذ يتفنن في إعداد هذا الخبز وأضاف إليه شيئاً من الزخرفة الأخرى وهكذا.
ويقال ان الملكة مارجريتا فُّيْموهْفح وزوجها كانا في جولة لتفقد أحوال رعيتها عندما شاهدت أولئك الفقراء يزدحمون على ذلك البائع ويأكلون من ذلك الخبز الذي كانوا يسمونه بيتزا، فأعجبها طعمه وشكله وداومت على أكله، وأصبحت تخرج لذلك البائع خصيصاً لأكل البيتزا، ولكن رئيس الطهاة لم يرق له خروج الملكة الدائم لأكل ذلك الخبز فأخذ يصنعه لها، وما لبث أن أضاف إليه شيئاً من صلصة الطماطم فأعجبها أكثر وأكثر ثم توالت الأيام.


وكان أن أضاف إليه شيئاً من جبنة الموزريلا والريحان الأخضر ممثلاً بذلك ألوان العلم الإيطالي الأحمر من صلصة الطماطم والأبيض من الجبن والأخضر من الريحان.


وسمي ذلك الخبز باسم الملكة (بيتزا مارجريتا فُّيْموهْفح ) وهكذا اشتهر هذا النوع من البيتزا بهذا الاسم إلى يومنا هذا تمييزاً لها عن بقية الأنواع الأخرى.

ورغم أن أصل البيتزا إيطالي كما تحكي لنا هذه القصة إلا أن البعض يقول إنها وإن كانت إيطالية الفكرة إلا أن أصولها موزعة بين اليونان والمكسيك والهند، فكيف كان هذا الجمع؟ اليونانيون هم الشعب الأوروبي الوحيد الذي كان يأكل الخبز المفرود المدور، ودخل إيطاليا عبر اليونان، ولعل ذلك التاجر يوناني الأصل. والمكسيكيون هم أول من أدخل الطماطم إلى إيطاليا عبر أسبانيا، أما جبنة الموزريلا فإن أصلها هندي كان الهنود يصنعونها من حليب الجاموس وانتقلت صناعتها من هناك إلى أوروبا في القرن السابع عشر.


الاثنين، 8 أغسطس، 2011

0 حضري صلصة البيتزا بنفسك! وبالصور



طبعا الأغلب منا يشتري صلصة البيتزا جاهزه مع إنه كل مكوناتها موجوده أمامك بالمطبخ وسهله وما بدها شطاره بشوية خطوات بتحضريها بدون لا مواد حافظه ولا شيء غير مضمون ستحتاجين التالي للصلصة:
بندوره طازجه
لرب البندورة
كاتشاب
بصل مبشور ناعم
كمون
ورق زعتر ناعم وناشف
بهار كنور او ماجي

الطريقه :
بتقلي البصل المبشور ناعم بزيت الزيتون او اي زيت ..



لما تحسي انه ذبل كويييييييس وبطل يقرمش ضيفي الكمون والبندوره



**ملاحظه**

تبشر البندوره بالمبشره يعني بشيل القمع وبمسكها و ببلش أبشر وهي غير مقشره حتى ينزل كل اللب وتبقى القشره وهاي اسهل من التقشير والعصر بالمولينكس



الان اضيفي لب البندوره والكاتشاب ثم الزعتر الناشف لكن لا تكثري





اتركيها تغلي شوي وحطي الماجي أو بودرة الكنور وذوقي ملحتها وخلص



الآن حضري العجين وإفرديها على شكل اقراص دائريه واثقبي قاعدتها بالشوكه ومرري اطراف اصابعك حتى ما تنفخ العجينه وحطي اول شيء الكاتشاب وبعدين من الصلصه يلي عملناها وبعدين باقي الحشوات





أما الحشوات ممكن تستعملي النقانق المجمد ازكى من المعلب وأحسن ولحمة الاكسترا وهي زاكيه على البيتزا









بنبلش باللحمه اما النقانق او لحمة الاكسترا وبنكمل انا هون موضحه على النقانق بس للحمة الاكسترا نفس الخطوات





واخر شي بنحط الفلفل الحلو أو الفليفله والجبنه المبشوره وشرائح من الزبده على الوجه ::

هذا الشكل النهائي لبيتزا لحمة الاكسترا



وهذا النقانق



ثم ندخلهم الفرن ويطلعوا بهذا الشكل 






وو صحتييين وألف عافية

0 قصة دومينوز بيتزا



توم موناغان

أختي القارئة أخي القارئ عندما تدخل المرة المقبلة لمطعم دومينوز بيتزا تذكر هذه القصة الجميلة التي يملئها الأمل والإصرار على النجاح ،بعدما توفى والده وهو صغير، لم تتمكن أمه من الإنفاق عليه هو وأخيه، ما اضطرها للتخلي عنه في ملجأ للأيتام، تديره الراهبات البولنديات الكاثوليكيات في ولاية ميتشجان الأمريكية. عمدت الراهبات المتشددات إلى زرع حب الدين في نفسه، وهو انتظم بعدها في الدراسة ليكون راهباً، لكنه طرد من دراسة اللاهوت في النهاية، لفشله في الالتزام بالنظام.


عمل بعدها سائق سيارة نقل لتوفير المال للالتحاق بالجامعة، حيث درس لمدة ربع فصل دراسي، حصد خلاله الدرجات العالية، لكنه اضطر لتركها لفشله في توفير المال الكافي لدفع تكاليف الدراسة، ولذا قرر بعدها الالتحاق بمشاة البحرية الأمريكية في عام 1956 وسُرِّح منها بمرتبة الشرف في عام 1959، مُدخراً نصف ما حصل عليه خلال هذه الفترة، وهو كان يقضي الطويل من الوقت في المحيط على ظهر مركبه الحربية يفكر في مستقبله وكيف يريد أن يكون.


على أن هذا المال الذي ادخره ذهب سدى في مشروع فاشل، وبعدها التحق توم بوظيفة مشرف على صبيان توزيع الصحف والجرائد اليومية، وبدأ بنفسه خدمة توصيل الجرائد اليومية إلى المنازل في مدينة نيويورك، واشترى محلاً صغيراً لبيع الجرائد والمجلات، والتحق خلال هذه الفترة مرتين بالجامعة، واضطر في المرتين للانسحاب بعد ثلاثة أسابيع لقصر ذات اليد.



ذات يوم في عام 1960، أخبر جيمس أخاه توماس (توم) موناهن عن محل بيتزا معروض للبيع اسمه دومينيكز، وكان جيمس متحمساً لشراء المحل، لكنه كان قلقاً من أن يفعلها وحده، لذا آثر أن يشرك أخاه معه. معاً، قرر الأخوان دفع 500 دولار واقتراض 900 أخرى لشراء المطعم في مدينة يبتزيلنتي.


حصل توم على درس مكثف لشرح طريقة طبخ البيتزا استمر ربع الساعة، بعدها رحل المدرس وصاحب المطعم السابق. كان الأخوان بلا أي خبرة، وهما اشترا المطعم دون استشارة محامي، ومارسا بيع البيتزا دون حتى خصم الضرائب كما كانت تقتضي القوانين المنظمة وقتها! كانت الخطة أن يعمل توم نصف الليل، ويكمل أخوه النصف الآخر، وهو ما رفضه جيمس، الذي كان يريد الحفاظ على وظيفته النهارية كرجل بريد.


بعد مرور ثمانية شهور على البداية، قرر جيمس التخارج من هذا المشروع، فما كان من توم سوى أن قايضه بسيارة فولكس فاجن من طراز الخنفسة بيتلز كانا يستخدمانها لتوصيل الطلبات. كانت السنة الأولى مضنية للغاية، ولم يتمكن توم من تحقيق ربح يُذكر، وهو تأخر في سداد الفواتير المستحقة عليه.



بعدما ضاقت واستحكمت حلقاتها، جاء يوم العطلة الأسبوعية، وحدث أن غاب نصف فريق العمل عن الحضور، وكان هذا أكثر يوم من حيث المبيعات، إذ أن الدور الجامعية لم تكن توفر الوجبات لطلابها في هذا اليوم، وكان مطعم توم قريباً من هذه الدور. لم يدر توم ماذا يفعل مع هذا الغياب في قوة العمل، هل يغلق أبوابه أم يفتحها وليكن ما يكون؟


كان توم يوفر البيتزا في خمسة أحجام، لكن أشار عليه أحدهم بأن يقدم فقط البيتزا ذات الحجم 6 بوصة فقط، فهي كانت تكلف ذات تكلفة الحجم الكبير وتحتاج ذات الوقت في التوصيل لكنها كانت تكلف أقل وربحها أكبر. كانت الخطة تعتمد على أنه إذا ساءت الأمور فسيتوقفون عن استقبال المكالمات الهاتفية. مضى اليوم بسلام، ولم يرفض توم أي طلب، لكنه حقق 50% أرباحاً إضافية في تلك الليلة ولأول مرة. الليلة التالية قدم توم بيتزا من الحجم 9 بوصة فقط، وبعدها بدأت الأرباح تعرف طريق توم.


بعدها اشترى توم محلين جدد في ذات البلد، وهو أراد تسميتهما دومينيكز، لكن دومينيك صاحب الاسم رفض ذلك، ولذا وجب المجيء باسم قريب. ذات يوم عاد فتى من فتيان التسليم وأخبره لقد وجدت لك الاسم المناسب: دومينوز بيتزا، وأعجب توم بالاسم على الفور، فهو ايطالي، يتماشى مع البيتزا ايطالية المنشأ، وهو يرمز لقطع الدومينو وبالتالي يمكن استخدامها في العلامة التجارية. كانت الفكرة الأولية أن يضع توم قطعة دومينو تتضمن ثلاث نقاط، لترمز إلى الفروع الثلاث، وكلما افتتح توم فرعاً جديداً، كلما أضاف نقطة. بالطبع مع الزيادة الكبيرة في عدد الفروع، لم يتسنى أبداً تنفيذ هذه الفكرة.


كان نطاق تفكير توم محدوداً وقتها، فهو لم يتوقع أن تكون فروعه الثلاث الأزحم في المدينة كلها، فكل فرع كان يبيع ما يزيد عن 3 آلاف بيتزا في الأسبوع، زادت حتى 5 آلاف. كان توم شديد الاهتمام بكل صغيرة وكبيرة في ثنايا عمله، فهو وظف متذوقين عميان ليختبروا جودة عجائنه، واستبين رأي رجل الشارع العادي في كل شيء، وهو اكتسب حب وتعاون فريق عمله، ما ساعده على تحسين جودة ما يقدمه، مع خفض التكاليف في ذات الوقت.


في نهاية الستينات حضر توم دورة تدريبية عن فكرة التعهيد منح حقوق الامتياز التجاري للغير (فرانشيز) وهنا بدأ الإلهام يهبط عليه، فهو رأي رجالاً تبدو عليهم إمارات الثراء والترف المفرط تحضر هذه الدورة، وهو أحس بأن التعهيد إنما هو السبيل لبلوغ القمة، لكنه قبلها كان عليه أن يكون لديه النموذج المتميز والذي سيكفل له النجاح.


رأي توم أن ما يميزه هو توصيل طلبات البيتزا إلى طالبيها في مواقعهم، ورغم أن هذه التوصيل لم يكن منتشراً أو مطلوباً بشدة وقتها، لكنه قرر أن يتقن هذه النموذج ويجعله العلامة الفارقة له. ولكن، قبل أن يفعل ذلك، كان عليه الحصول على المال الوفير الذي سيعينه على فعل كل ذلك. هنا قرر توم أن الوقت قد حان ليطرح شركته في البورصة.


قابل توم سمساراً مالياً في مدينة ديترويت وعرض عليه الفكرة، لكن الرجل رآها فكرة ساذجة، فعلى توم قبلها أن يكون أكثر حرفية، إذ عليه توظيف العديد من الرجال ذوي الشهادات في إدارة الأعمال، وعليه ميكنة وحوسبة نظام الحسابات لديه، وأما الشيء الأهم: وجوب الاستمرار في النمو والكبر.


فعل توم كل ما قاله الرجل، وهو زاد عدد فروعه من 12 إلى 44 في عشرة شهور، لكن توم بدأ يلاحظ كثرة موظفيه، وقلة ما يفعلونه. المحلات الجديدة لم تكن بالقرب من الجامعات مثل سابقتها، بل بالقرب من التجمعات السكنية، وتميزت محلاته بالزحام، وبطء التسليم، كما وبدأت محلات التعهيد تتسلم الطعام من توم، لكنها لم تدفع له الثمن إذ لم يتم بيع هذا الطعام. وما هو إلا قليل حتى انتهى الأمر بصاحبنا وقد خسر 51% من شركته للبنوك المقرضة.



أجبر الدائنون فريستهم توم على الاستعانة بخبير كان من المفترض به إعادة الأمور إلى نصابها، لكنه على العكس أضر أكثر مما نفع. أصدر الخبير فرماناته برفع أسعار البيتزا، وخفض نفقات الخدمات والتسليم، وأمر الفروع باستخدام الرخيص من مكونات البيتزا، ووقف توم وقفة المتفرج، فهو كان عاجزًا عن التدخل.

بعد مرور عشرة شهور على مقدم الخبير، بدء مشترو حق الامتياز التجاري رفع دعاوي قضائية بسبب المغالاة في أسعار الامتياز، وإجبارهم على شراء كل شيء من الشركة. لقد كانت الشركة في موقف سيء للغاية، حتى أن البنوك وافقت على أن تعيد الإدارة لتوم، وذلك من يأسهم من جدوى إصلاح الأمور.

كانت سعادة توم باستعادة زمام الأمور بالغة، وهو استجدى وترجى واستعطف الموردين حتى يستمروا في التوريد، ومشتري الامتياز حتى يتراجعوا عن قضاياهم. وافق البعض من الذين سعدوا بعودة توم، واحداً تلو الآخر، وأما الذين رفضوا التراجع فتصالح معهم توم وفض اتفاقية الامتياز وتركهم يتحولون لأسماء أخرى.


لكن توم كان لا زال أمامه دين كبير يجب سداده، فهو كان لديه أكثر من ألف دائن، رفع 150 منهم دعاوي قضائية مطالبين بالسداد. استغرق توم الأمر قرابة السنتين من العمل الشاق والتحدث طوال الوقت في الهاتف مطالباً الدائنين بفسحة وقت إضافية. بعدما كان لديه 29 عاملاً في محله الرئيس، نزل العدد إلى ثلاثة، اثنان منهم توم وزوجته.

لم يكن توم مستعداً لإعلان إفلاس شركته، لقد تذوق حلاوة النجاح والازدهار، وهو أراد العودة إلى مثل هذه الحالة مرة أخرى. تولى توم الدفاع عن نفسه بنفسه في القضايا المرفوعة عليه، فهو لم يكن ليتحمل نفقات المحامي، حتى حفظه القضاة، وبدأوا يعطونه أحكاماً مخففة، مثل تسديد حفنة دولارات أسبوعياً ولمدة شديدة الطول. لقد كان توم يعيش في بيت بلا أثاث ويقود سيارات تسليم البيتزا القديمة.

كان بعض الدائنين من الكرم بحيث أسقطوا بعض الديون، لكن خلال سنة كان توم قد سدد كل ديونه، وفي بضعة سنين كانت جميع مشكلاته قد حُلت، وعادت لتوم قوته، وبلغ عدد فروعه 300 محلاً، وعاد الزبائن إلى فروعه والتي بدأت تشهد زيادات صاروخية في المبيعات، وعاد العملاء يريدون استغلال اسمه تجارياً مرة أخرى. هذه المرة تعلم توم من القضايا التي رفعت عليه، ولذا أصر على من يريد التعهيد أن يعمل مديراً لأحد مطاعمه، وبعد نجاحه في مهمته لمدة سنة، يمكنه بعدها أن ينال موافقة الشركة.

أنشأ توم شركة لتمويل هذه الشروط الجديدة، وبذلك وفر نفقات المحامين الذين كانوا يتولون تجهيز العقود ومراجعة الشروط والبنود. لقد أثبت هذا النظام جدارته، وهو اُعتبر أفضل نظام تعهيد في وقته، وفي عام 1980 افتتح توم أول فرع له خارج البلاد، في وينيبيج بكندا، وفي عام 1983 كان لدى توم أكثر من 1100 فرع.



بدأ توم في تصميم برامج تحفيزية للموظفين، وبدأ يطبق نظام التسليم خلال 30 دقيقة وإلا فالبيتزا تكون مجانية، وبدأت أوقات التسليم تتحسن وتقل. هذا النظام جلب لتوم شهرة كبيرة، لكنه اضطر في عام 1993 لإيقافه، بسبب دعوى تعويض من سيدة صدمها سائق من سائقي دومينوز تجاوز إشارة ضوئية حمراء.

بدأ توم يحقق أرباحاً خيالية، وبدأت أضواء الشهرة تركز عليه، وبدأ نظامه الخاص في التعهيد يلقى شهرة كبيرة. هذا النجاح جعل توم يبدأ في شراء الغالي والنفيس، ففي عام 1983 اشترى فريق ديترويت تايجرز (نمور ديترويت) لكرة السلة، وفاز به بطولة العام التالي، ما جعله لقبه يصبح بعدها نمر البيتزا. اشترى توم كذلك مزارع حول مقر الشركة الرئيس، واشترى 244 سيارة نادرة، واشترى مبان أثرية، لكن توم كذلك كان قد بدا يتوجه توجهاً دينياً نحو نشر الدين المسيحي ومساعدة المحتاجين والفقراء والمشردين.

بدا توم في يناء الكنائس داخل وخارج أمريكا، وهو انضم للحزب الرافض لإباحة الإجهاض في أمريكا، ما جعل شركته عرضة لدعوة مقاطعة كبيرة من أنصار حق المرأة في الإجهاض، ما جعل توم يدرك أن أفكاره وتوجهاته الخاصة العلنية ستعود على شركته بالضرر وعلى موظفيها، ولذا بدأ يفكر في بيع كل شيء، والتفرغ للدين.

في عام 1989، قرر توم بيع كل نصيبه في دومينوز بيتزا، وقضاء بقية حياته في خدمة الكنيسة الكاثوليكية. لكن لإعطاء المشتري الثقة بأن الشركة يمكن أن تسير بدونه رئيساً لها، قرر توم التنحي عن منصبه كرئيس للمجموعة، لكن بيع الشركة استغرق منه سنتين ونصف. في هذه الأثناء كانت شركة بيتزا هت قد دخلت ساحة المنافسة بقوة، وبدأت في تسليم البيتزا في زمن أقل، وفي غياب توم بدأت الشركة في التدهور، وبلغت ديون الشركة نصف مليار دولار. لقد كان لزاماً على توم العودة مرة أخري لإنقاذ الشركة في عام 1991.

في هذه الأثناء تأثر توم بقراءته لكتاب عن المسيحية، دعا كاتبه القراء للتواضع، والاحتراس من التفاخر، والذي عده من الذنوب، فما كان من توم إلا وأخذ العهد على نفسه بأن يعود فقيراً، فبدأ يبيع ممتلكاته الثمينة، وسياراته الفاخرة، وفريق النمور. في عام 1999 ظهر مشتر للشركة، فباعها له توم خلال 14 أسبوع. لقد كان المشتري صاحب محلات بيتزا قيصر (سيزرز)، وأما سعر البيع فكان مليار دولار أمريكي، لكن توم لا زال يحتفظ ببعض الأسهم القليلة في الشركة.

يعيش توم اليوم واهباً حياته لخدمة دينه، وهو متبرع سخي وشهير، وصاحب جامعات دينية كثيرة. توم من مواليد 25 مارس 1937، وهو دشن مشروعه وعمره 23 سنة، في عام 1960، واليوم تفوق فروع شركته السابقة أكثر من 8000 فرعًا.

الخميس، 14 أكتوبر، 2010

0 بيتزا ليبية جربيها الآن


 المقادير:-
(طواسي=أكواب)،(مرش=زجاج)،(كواشيك=ملاعق)، (دحية=بيضة)،(حكة=علبة)
8 طواسي دقيق ، طواسي مرش(زجاج) .
2
دحية.
3 كواشيك زيت زيتون ، كان ما فيش حتى زيت ذرة
.
4
كواشيك زبده.
2 طاسه حليب.
2
كاشيك كبير خميرة .
1
كاشيك كبير سكر.
8
طماطمات ، و بصلة ، و قرنين فلفل حار ، و فلفلة حلوة.جبنه بيتزا.زيتون مقطع.
3
كواشيك ملح
حكة تن .
طريقة التحضير :/
العجينة : حطي( ضعي)الدقيق و الملح والخميرة و السكر علي بعضهن ، بعدها حطي الدحيتين و الزيت و الزبدة ، و خلطيهن علي بعضهن كويس لين ما تقعد تتفتت في يديك ، بعدها حطي الحليب و ميه دافيه حسب المطلوب و
إعجني لين ما تقعد العجينة لا هي رطبة ولا يابسة نص ونص ، و خليها لين(حتى) تخمر نص ساعة .

  الصلصة:/
قطعي الطماطم والبصل والفلفل ، و أفرميه ناعم في الخلاط ، كلا معا بعضه ، بعد ما تكملي ، حطي معاها حكة التن بعد ما تفضيها من الزيت و معاها شوية ملح.
            عندكي اضافة اكتبيها في التعليقات

0 طريقة عمل بيتزا هت(لحقي حالك)

المقادير:

3 أكواب دقيق
كوب ماء
2 ملعقة صغيرة سكر.
ملعقة وربع صغيرة ملح.
2 ملعقة طعام زيت زيتون.
2 ملعقة طعام دقيق ذرة
6 ملاعق طعام نيدو بودرة.
ملعقة صغيرة بيكنج باودر
ربع ملعقة صغيرة ثوم بودرة.
ربع ملعقة صغيرة بصل بودرة.
2ملعقةصغيرة خميرة.

الطريقة :

نخلط الماء و السكر و الملح وزيت الزيتون و السكر و الخميرة في وعاء متوسط إلى أن تتفاعل الخميرة و جميع المكونات الجافة مع بعض ونخلط الجميع ونعجن جيدا لمدة من 8- 10 دقائق إلى أن تتكون لدينا عجين طرية و لكن لا تلصق باليد نغطيها بقطعة قماش مبلولة قليلا و نضعها في مكان دافئ لمدة 45 دقيقة ثم نقسمها إلى ثلاث كور متساوية ونفردها على سطح مرشوش دقيق ثم تستخدم بالمكونات المفضلة لديك .
وإذا زاد الماء على الدقيق نرش قليل من الدقيق ونعجن حتى يتكون في اليد وإذا زاد الدقيق نرش قليل من الماء ونعجن جيدا.

ملحوظة :
من الممكن حفظ العجين في كيس بلاستيكي ووضعها في الثلاجة لمدة خمسة أيام.

-----....-----....-----
تفخر سلسلة مطاعم بيتزا هت بأنها أكبر سلسلة مطاعم بيتزا على مستوى العالم من حيث عدد الفروع (12000 فرع) موزعة على 90 دولة وما يقرب 000و300 موظف.
قصتنا بدأت بأخوين شابين وبفكرة مميزة حيث أنه عام 1958 قرر الأخوين دان وفرانك كيرني بافتتاح مطعم لتقديم وجبات البيزا في مدينة ويتشتا في ولاية كانسس الأمريكية، حيث تم افتتاح مطعم يحتوي على 25 مقعداً فقط.
وعندما ارادوا تسمية المطعم لم يكن هناك متسع على اللوحة إلا لعدد 9 حروف. وتم اختيار كلمة " بيتزا " كـ كلمة أولى وحيث أن المطعم كان مُصمم على شكل كوخ. أُختيرت كلمة هت والتي تعني "كوخ" باللغة الإنكليزية، وهكذا كانت ولادة بيتزا هت.
والآن هي تحتفل بمرور 50 عاما على إنشاءها - من ويكيبيديا.

0 تفضلي بتحميل كتاب إصنعي البيتزا بطرق متنوعة

كتاب اصنعى البيتزا بطرق مختلفة


رابط التحميل

0 لك سيدتي:أسهل بيتزا صنع البيت

***المقادير***



3 أكواب من الطحين
نصف كوب زيت

رشة ملح



4 ملاعق كبيرة حليب 
ملعقة صغيرة سكر

ملعقة كبيرة خميرة


نصف كوب ماء دافيء



نعجن


نترك العجين ليرتاح نصف ساعة بمكان دافيء


ثم نفرد العجينة بالصينية


والخطوات كما ياتي :-




ضع الصلصة كما تشاهدون


ونضع الحشوة (قطع النقانق قطعيها قطع دائرية صغيرة) مع الجبنة وحسب الذوق




نأخذ كل طرف قطعناه ونلصقه كما هو مبين



بعد الانتهاء من كل طرف ندهنها ببياض البيض المخفوق


ونضع القليل من السمسم او حبة البركة وهدا حسب الرغبة




نضعها بالفرن قليلاً لتحمر


ووووو صحتين وألف عافية

0 مرحبا بكم في مدونة بيتزا

بيتزا مدونة عربية لكي سيدتي وللعائلة بحيث يمكنكي معرفة كل ما يخص البيتزا من طريقة عمل وبمواصفات عالمية إيطالية وغيرها وكذلك أخبار آخر العروض من المطاعم الشهيرة مثل دومينوز بيتزا و بيتزا هات وغيرها ... تابعونا